بعد فاجعة الطفل المغربي ريان في الشاون طفل مغربي آخر (خالد) يموت في بئر في تيفلت Arba Amurakucan nniḍen yemmut deg wanu

بعد فاجعة الطفل المغربي ريان في الشاون طفل مغربي آخر (خالد) يموت في بئر في تيفلت Arba Amurakucan nniḍen yemmut deg wanu

Awern i tsakrart en Rayan, ijen werba Amurakucan nneḍni yemmut deg yijen wanu yullɣen ugar en 50 imitruten dey Tifelt 

بعد فاجعة موت الطفل المغربي ريان .. طفل مغربي آخر  (خالد) يموت في بئر عمقها 50 مترا في تيفلت

After the Moroccan boy Rayan dies in a deep water well in a village in the province of Accawen, another Moroccan boy, Khalid, dies in a deep water well near Tifelt, Morocco.   

متابعة إعلامية – www.tagduda.com

بعد وفاة الطفل المغربي ريان يوم السبت 5 يبراير 2022 في قرية إيغران Iɣran في إقليم الشاون Accawen في شمال المغرب بعد سقوطه في بئر عميقة يوم الثلاثاء 1 يبراير 2022 حيث بقي 5 أيام في البئر وسط عجز السلطات المغربية عن استخراجه بسرعة، فقد توفي طفل مغربي آخر اسمه خالد عمره 7 سنوات يسكن في منطقة سبت الغابة بقرية مقام الطلبة قرب مدينة تيفلت Tifelt بإقليم الخميسات (زمور) المغربي يوم الإثنين 7 يبراير 2022 بعد سقوطه في بئر عميقة يزيد عمقها عن 50 مترا.

وحسب بعض الأخبار الواردة من منطقة تيفلت المغربية فإن الطفل الثاني ربما كان معاقا ذهنيا وربما تأثر بقصة الطفل ريان التي انتشرت إعلاميا وحاول تقليد سقوطه فقفز في البئر بينما كان يلعب مع أصدقائه في غفلة عن والديه ومات بقاع البئر. وانتشلت السلطات المغربية جثمان الطفل بعد 4 ساعات من سقوطه.

وما زالت علامات استفهام كبيرة تحيط بالحادثين وخصوصا بفاجعة الطفل ريان الذي فشلت السلطات المغربية في إنقاذه طيلة 5 أيام من المحاولات.

وتطرح هذه الكوارث مشاكل عديدة من بينها ضعف السلطات المغربية وتأخرها في الوصول إلى أمكنة الكوارث وتأخر أعمال الإنقاذ وضعف خبرة وتكوين عمال الإنقاذ.

كما تطرح هذه الكوارث مشكل غفلة الآباء والأمهات عن حراسة أطفالهم خصوصا في المناطق التي توجد فيها آبار وأنهار ووديان.

وتطرح هذه الكوارث أيضا خطورة تأثير الإعلام التلفزي والإنترنيتي على نفسية الأطفال الهشة وسط غياب تام لأية حماية نفسانية للأطفال من خطورة الإعلام الهستيري.

www.tagduda.com

COMMENTS